برلمانيون يدعون لتقوية مواجهة الأخبار الزائفة + كلمة عمر اعنان باسم فريق الاتحاد الاشتراكي

دعا نواب برلمانيون، اليوم الأربعاء بمجلس النواب، إلى تقوية أدوار الصحافة الوطنية لنشر المعلومة الموثوقة ومواجهة الأخبار الزائفة.

وسجل النواب الأعضاء بالفرق النيابية والمجموعة البرلمانية، خلال لقاء عقدته لجنة التعليم والثقافة والاتصال لدراسة رأي المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول موضوع “الأخبار الزائفة: من التضليل الإعلامي إلى المعلومة الموثوقة المتاحة”، أن تفشي الأخبار الزائفة ظاهرة ليست بالجديدة، وإنما تنامى ظهورها بفعل تطور وسائل التواصل الاجتماعي، معتبرين أن مواجهتها تمر عبر بلورة مقاربة شاملة ومتعددة الأطراف تستهدف الإعلام والمتلقي على حد سواء.

وحذروا في هذا الإطار من أن نشر الأخبار الزائفة يتجاوز التضليل والتزييف إلى بث خطاب الكراهية والتحريض والتأثير على القرار السياسي، لافتين إلى أن عددا من المنصات تم إنشاؤها “بهدف بث معلومات مغرضة” في الوقت الذي ساهمت فيه وسائل التواصل الاجتماعي في “سيولة نشر المحتوى”.

فيما يلي المداخلة التي ألقاها عمر اعنان باسم فريق الاتحاد الاشتراكي-المعارضة الاتحادية حول الاخبار الزائفة:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp