الشعب الصيني ينعي جيانغ تسه مين

شعر الشعب الصيني بالحزن لسماع نبأ وفاة زعيمهم الأسبق جيانغ تسه مين، الذي توفي يوم الأربعاء في شانغهاي عن عمر ناهز 96 عاما.في وقت مبكر من صباح يوم الخميس، تم تنكيس العلم الوطني إلى نصف الصاري في ميدان تيانآنمن في بكين.قال رن يوي خه، وهو مواطن من بكين جاء خصيصا إلى الميدان للتأبين، “عندما كان الرفيق جيانغ تسه مين في منصبه، انطلقت حملة الإصلاح والانفتاح والتحديث الاشتراكي في الصين بقوة دفع كبيرة”.

استمع موظفو المؤسسات المركزية للحزب والدولة، وكذلك المنظمات الشعبية إلى – أو شاهدوا- الإعلان الذي يخاطب الحزب كله والجيش بأكمله والشعب الصيني من جميع القوميات من خلال التلفزيون والراديو والإنترنت.واتفقوا على أنه خلال أواخر الثمانينيات وأوائل التسعينيات، وهو المنعطف التاريخي الحاسم لمستقبل الحزب والدولة، قاد جيانغ المجموعة القيادية المركزية لفتح أرضية جديدة في الإصلاح والانفتاح في الصين وكذلك التحديث الاشتراكي.

في مدينة يانغتشو بمقاطعة جيانغسو شرقي الصين، اصطفت باقات الزهور في مدخل مقر الإقامة السابق للراحل جيانغ.وقالت لي هوا، من السكان المحليين، إن “الرفيق جيانغ تسه مين كان مصدر فخر لأهالي يانغتشو. وسيعيش دائما في قلوبنا”.شغل جيانغ منصب نائب رئيس قسم الميكانيكا الديناميكية ونائب كبير مهندسي الميكانيكا الديناميكية ومدير مصنع الطاقة لشركة فيرست أوتوموتيف ووركس في مدينة تشانغتشون شمال شرقي البلاد.وقال ماو ليوي بينغ، زميل جيانغ عندما كان يعمل في الشركة، “يمكننا دائما التعلم من اجتهاده وحرصه على التعلم”.

شعرت وانغ يوي مي، قروية من مدينة تشيتشيهار بمقاطعة هيلونغجيانغ شمال شرقي الصين، باهتمام جيانغ بالأشخاص ذوي الخبرة المباشرة. في صيف عام 1998، تعرضت الصين لفيضانات هائلة في أنهار يانغتسي وننجيانغ وسونغهوا.

تقول وانغ، “دمرت الفيضانات منزلي. خلال الأوقات العصيبة، جاء الرفيق جيانغ تسه مين لزيارتنا، حيث كنا نعاني من الفيضانات. لقد صافحني. نفتقده من أعماق قلوبنا”.وقال ليو فنغ، مدير مركز أبحاث ميناء التجارة الحرة ذي الخصائص الصينية في جامعة هاينان للمعلمين، إن جيانغ قدم دعما كبيرا لبناء هاينان لتصبح منطقة اقتصادية خاصة. وقال “سنمضي قدما على طريق الاشتراكية ذات الخصائص الصينية وسنرتقي إلى مستوى توقعاته”.في جامعة شانغهاي جياو تونغ، الجامعة التي تخرج فيها جيانغ، جاء الطلاب والموظفون لتقديم باقات أمام كلية المعلومات الإلكترونية والهندسة الكهربائية ووقفوا في صمت للتعبير عن حزنهم.”خلال سنوات دراسته، طور رؤية ماركسية عالمية وصنع أفضل خيارات حياته وأرسى مفهومه المثالي وإيمانه الخالدين بالعمل من أجل التحرير الوطني ورفاهية الشعب”، وفقا لما قال تشانغ تسي ون، طالب الدكتوراه في الجامعة. “يجب أن نلتف حول اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وفي القلب منها الرفيق شي جين بينغ بتصميم أكبر وهدف أكبر، والسعي في وحدة لدفع تجديد شباب الأمة الصينية على جميع الجبهات.”

في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة ومنطقة ماكاو الإدارية الخاصة، تم تنكيس الأعلام الوطنية والإقليمية إلى نصف الصاري في المباني الحكومية الرئيسية والمؤسسات التشريعية والقضائية ومكاتب السلطات المركزية. وأقيمت قاعة حداد في المبنى الإداري لمكتب اتصال الحكومة الشعبية المركزية في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة يوم الخميس.

وفوض تونغ تشي-هوا، نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، أقاربه لوضع أكاليل الزهور. كما حضر للتأبين نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ليونغ تشون-ينغ والرئيس التنفيذي لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة جون لي والرئيسة التنفيذية السابقة لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة كاري لام.وخارج المبنى الإداري، تجمع الآلاف من سكان هونغ كونغ لإرسال الزهور والتأبين.

في ماكاو، حضر التأبين نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني هو هاو واه والرئيس التنفيذي لمنطقة ماكاو الإدارية الخاصة هو إيات سنغ والرئيس التنفيذي السابق لمنطقة ماكاو الإدارية الخاصة تشوي ساي أون في قاعة حداد أقيمت في مكتب اتصال الحكومة الشعبية المركزية في منطقة ماكاو الإدارية الخاصة. وقد حضر أكثر من 1200 شخص التأبين يوم الخميس. كما حزن المواطنون من جميع مناحي الحياة في تايوان على جيانغ. وقد أعرب إيريك تشو، رئيس حزب الكومينتانغ الصيني، وكذلك أهالي تايوان في البر الرئيسي عن تعازيهم في وفاة جيانغ. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp