المجلس الحكومي: استفادة 4 ملايين أسرة من التأمين الإجباري عن المرض.

أعلنت الحكومة المغربية صباح اليوم الخميس عن إنطلاق الاستفادة التلقائية لأربعة ملايين أسرة من نظام التأمين الإجباري عن المرض، والتي كانت خاضعة لنظام المساعدة الطبية “راميد”، وذلك ابتداء من اليوم فاتح دجنبر.  

وأشار رئيس الحكومة عزيز أخنوش في كلمة افتتاح أشغال مجلس الحكومة، اليوم الخميس، إلى أن الدولة ستتحمل مصاريف اشتراك هذه الفئات في نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض.

وستستفيد هذه الفئة المستهدفة من الخدمات والامتيازات نفسها التي كانت ستستفيد منها في المستشفيات العمومية، إضافة إلى تعويضها بموجب هذا النظام على جزء كبير من مصاريف الدواء والاستشفاء أو مصاريف العيادات الخاصة، وفق النسب المعمول بها.

وقال أخنوش إن الحكومة عملت منذ تنصيبها على وضع رؤية متكاملة لإصلاح المنظومة الصحية، ترتكز على أربع دعامات أساسية؛ أولها اعتماد حكامة جيدة تهم تقوية آليات التقنين، وضبط عمل الفاعلين وتعزيز الحكامة الاستشفائية والتخطيط الترابي للعرض الصحي.

وترتكز رؤية إصلاح المنظومة الصحية على اسس ودعائم تتمثل في تثمين الموارد البشرية وإصلاح نظام التكوين، بالإضافة إلى تأهيل العرض الصحي، عبر تيسير الولوج إلى الخدمات الطبية والرفع من جودتها، والتوزيع العادل للخدمات الاستشفائية عبر التراب الوطني.  وللإشارة فقط أطلقت وزارة الصحة ورش تأهيل ما يقارب 1400 مركز صحي أولي، أنها تعتزم إحداث مستشفى جامعي بكل جهة، بالإضافة إلى  رقمنة المنظومة الصحية، لضبط وتتبع مسار علاج المواطن في مختلف مراحله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp