الصين ترفض بشكل قاطع فكرة الاستفتاء في تايوان

الصين مستعدة لبذل كل ما في وسعها لتحقيق إعادة وحدتها مع تايوان سلميا. فقال متحدث باسم بكين إن الجزيرة ستحتفظ بنمط حياتها ونظامها الاجتماعي، بما في ذلك حرية التدين. ويرى مراقبون أن الصين قدمت هذا الاقتراح، راغبة في تجنب الدمار الذي سينجم عن استخدام القوة، كما تبين تجربة أوكرانيا.

وبشكل ملفت، بدأ الخبراء ووسائل الإعلام في الصين يقارنون الوضع حول تايوان بالأحداث في جميع أنحاء أوكرانيا. فقال نائب مدير معهد الدراسات الأمريكية بالأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية، يوان تشنغ، إن الأزمة في أوكرانيا منحت الولايات المتحدة الثقة. وتريد الولايات المتحدة تطبيق تجربة أوكرانيا في الوضع مع تايوان وردع الصين.

ويستنتج من مقابلة وسائل الإعلام الأمريكية مع بايدن أنه ليس ضد إعلان استقلال تايوان، مع أنه ترك هذه القضية للتايوانيين أنفسهم. لكن مثل هذه الخطوة ليست مجرد خط أحمر بالنسبة للصين. فللجيش الصيني، بموجب القانون، الحق في الرد على إعلان الاستقلال بعمل عسكري.

هذا، وحسب نائب مدير معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية “سيكون السيناريو الأكثر مأساوية. فسوف تؤدي العملية العسكرية إلى دمار هائل في تايوان. تريد الصين تجنب ذلك وتعرض المفاوضات. لكن تساي إنغ وين (رئيسة تايوان) على استعداد لإجراء هذه المفاوضات فقط على مبدأ التفاوض بين دولتين. وهو أمر غير مقبول بالنسبة لبكين. ويبقى أن نأمل في أن لا يتحقق السيناريو الأسوأ. وهو على وجه الخصوص، إجراء استفتاء في الجزيرة حول مسألة إعلان الاستقلال”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp