جمال علاي : انسحاب النقابات التعليمية بإقليم جرادة من المديرية الاقليمية لن يمر بسلام

جرادة : كريم السعيدي.

وضعت النقابات الأكثر تمثيلية بقطاع التربية والتعليم الأولي كل ثقلها لمواجهة ما وصفته بالفساد والخروقات وتغييب المقاربة التشاركية من قبل المديرية الإقليمية.

وأصدرت كل من
الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والإتحاد المغربي للشغل والإتحاد العام للشغالين بالمغرب والجامعة الوطنية للتعليم والنقابة الوطنية للتعليم بلاغا عقب انسحابها من اللقاء الذي جمعها بالمدير الإقليمي لوزارة التربية والتعليم الأولي والرياضة بإقليم جرادة أمس الأربعاء 21 شتنبر وذلك لتداول تدبير الخصاص والفاءض والذي غابت فيه شروط لقاء حواري يستحضر الفاعل الإجتماعي ودوره في تشاركية ناجعة.

وجاء في البلاغ الذي توصلت به جيل 24 أن الانسحاب جاء بغياب المقاربة التشاركية في تدبير الموارد البشرية، ووجود خروقات وفساد بالمديرية الإقليمية بجرادة.

وفي اتصال لجريدة جيل 24 صرح جمال علاي الكاتب الاقليمي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل أن الانسحاب جاء في مرحلة حاسمة قصد تدبير الفائض والخصائص من الموارد البشرية للحد من الهدر المدرسي خصوصا وأن المئات من المعلمات والمعلمين بدون أساتذة رغم وجود الفائض.

واعتبر علاي أن تدبير وتصور المديرية الاقليمية لهذه العملية يعرف اختلالات نتيجة التدبير الأحادي من طرفها دون أخد مقترحات النقابات في هذا الجانب باعتبارها شريكا اجتماعيا يمثل صوت الشغيلة التعليمية.
وفي موضوع ذي صلة فكك الكاتب الإقليمي جمال علاي ما وصفه البيان بالخروقات والفساد حيث اعتبر أن الأمر يتجسد في طريقة تدبير صفقة المطعمة بالمؤسسات التي تتوفر على داخليات والتي تعرف خروقات بالجملة على مستوى الاطعام من طرف الشركة المكلفة بهذه العملية دون حسيب او رقيب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp