الوزيرة بنعلي تلعن أن الحكومة تدرس إمكانية إعادة تشغيل مصفاة “لاسامير”

أكدت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، أن القطاع يعكف  على تدارس مختلف السيناريوهات التقنية والاقتصادية لإيجاد الحلول المناسبة لملف شركة “سامير” أخذا بعين الاعتبار مصالح الفئات المرتبطة بالشركة.

وكانت بنعلي أكدت أمام مجلس المستشارين في وقت سابق نفس الكلام، مما جلب عليها وقتئذ غضب رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، قبل أن تظهر الحكومة ليونة في موقفها، وتراجعا عن مواقفها السابقة التي تستبعد إعادة تشغيل المصفاة، وذلك بفتح كوة ضوء في عودة المغرب إلى نشاط تكرير البترول، حيث أفاد الناطق الرسمي باسم الحكومة أن التجربة أظهرت أن الاعتماد على مصدر واحد ( استيراد المحروقات من الخارج) حل لا يصمد كثيرا أمام تقلبات السوق الدولية.

وأكدت بنعلي، جوابا عن سؤال كتابي للنائب البرلماني محمد أوزين عن حزب الحركة الشعبية، أن ملف شركة “سامير” ملف استثماري مهم، يجب التعاطي معه بشكل معقلن مع ضرورة بلورة تصور واضح في تدبيره مع مراعاة مصالح الدولة المغربية كمستثمر ومصالح اليد العاملة للشركة وكذا مصالح سكان مدينة المحمدية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp