لفتيت ينفي وجود تضييق على “النهج الديمقراطي”

نفى وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، وجود أي شكل من التضييق على حزب النهج الديمقراطي، في استغلال القاعات العمومية، مشددا على أن الحزب شأنه شأن باقي الأحزاب السياسية، يستطيع عقد مؤتمره وقتما وأينما شاء.

وأوضح لفتيت، في جوابه على سؤال كتابي للنائبة البرلمانية نبيلة منيب، أن الأخبار المتداولة ليس إلا ادعاءات واتهامات لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق “بحزب عقد مؤتمره الوطني الخامس فعليا بتاريخ 23 و24 يوليوز 2022، بعدما كان موضوع تأجيل من طرف الحزب، بسبب تزامنه مع الوضعية الصحية الاستثنائية التي عرفتها المملكة”.

وأكد الوزير أن حزب النهج الديمقراطي، “شأنه شأن باقي الأحزاب السياسية، يستطيع عقد مؤتمره وقتما وأينما شاء، إلا أنه فضل تنظيمه بقاعات عمومية لم تكن متاحة في التواريخ المطلوبة، لأسباب تنظيمية خاصة بأنشطة أخرى مبرمجة، حسب المعطيات المتوفرة، علما أن هذه القاعات غير تابعة لمصالح وزارة الداخلية”.

وأضاف المسؤول الحكومي أن الحزب “سبق له أن نظم مؤتمره الوطني الرابع بتاريخ 15 و16 و17 يوليوز 2016 بقاعة عمومية، ممثلة في مسرح محمد الخامس بالرباط”، لينفي بذلك ما ورد في سؤال النائبة البرلمانية نبيلة منيبة، التي قالت “إن حزب النهج الديمقراطي، يتعرض منذ مدة للعديد من المضايقات، والتي تجلت في الأونة الأخيرة، في عدم السماح له باستعمال القاعات العمومية لعقد مؤتمره الخامس رغم سلك جميع المساطر القانونية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp