والي جهة الشرق يمتحن رئيس جماعة وجدة ويفتح ملف المركبات السوسيوثقافية والرياضية.

محمد عبد الكريم.

وجه والي جهة الشرق بصفته عامل عمالة وجدة أنجاد مراسلة إلى رئيس جماعة وجدة عدد 00006433 تحت إشراف باشا مدينة وجدة بتاريخ 8 شتنبر في موضوع تدبير المركبات السوسيوثقافية والرياضية بجماعة وجدة.

وجاءت الرسالة في إطار تتبع هذه المراكز التي أحدثتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية استعدادا للدخول الإجتماعي لموسم 2022/2023 وذلك بناءا على تقارير أنشطة المراكز برسم السنة الماضية.

وحثت الرسالة التي إطلعت عليها جيل 24 إلى إعادة النظر في توزيع الأطر الإدارية المشرفة على تدبير المراكز موضوع المراسلة مع توفير أعوان الحراسة والنظافة من أجل الحفاظ عليها.

المراسلة التي وقعها بالنيابة الكاتب العام الجديد عبد السلام الحتاش هي بمثابة امتحان حقيقي لرئيس جماعة وجدة من أجل إعادة انتشار وتوزيع الأطر الإدارية والموارد البشرية التي يجعل بعضها من هذه المراكز “مقبرة لبعض الأشباح” الذين لا يزاولون أية مهام ويختبؤون وراء أسوارها وأغلبهم من الموظفين الذين يثقلون ميزانية الجماعة وعمروا لسنوات عديدة من داخل هذه المراكز ( سلم 11 ) في الوقت الذي تحتاج فيه الملحقات الإدارية وبعض مصالح الجماعية الى موظفين للرفع من المردودية وتسريع عمل الجماعة وقضاء مصالح المرتفقين.

مصادر فضلت عدم الكشف عنها أكدت أن هذه الرسالة تحمل بصمات الكاتب العام الجديد الذي يبدو أن تجربته بالعديد من المواقع والمسؤوليات جعلته يفتح ملف ظل في عداد الكتمان لما يستفيد منه بعض المقربين أو المشمولين بحماية ريعية خاصة. وهو الموضوع الذي يجب أن يأخذ بعين الإعتبار باستحضار الأسماء التي عمرت لسنوات بهذه المراكز عوض تقديم أكباش فداء.

ولنا عودة لهذا الموضوع.

.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp