استقبال البرلمان الفرنسي انفصاليي “البوليساريو” ينذر بتفاقم “فتور” العلاقات مع المغرب

في موقف قد يزيد من حالة الفتور التي تعيشها العلاقات الدبلوماسية بين فرنسا والمغرب، استقبل البرلمان الفرنسي وفد من انفصاليي جبهة البوليساريو الوهمية، التي تحاول استغلال الوضع القائم بين الرباط وباريس لصالحها.

وندد نشطاء ومهتمون بالشأن السياسي، بهذا الموقف رغم أنه لا يحتوي على أي أجندة رسمية، معتبرين أن فرنسا تمادت في سلوكها الذي يعادي مصالح المملكة المغربية ووحدتها الترابية.

وجدير بالذكر أن العلاقات بين الرباط وباريس تمر من أزمة بسبب إصرار فرنسا على أن تبقى حبيسة المواقف الرمادية فيما يخص ملف الصحراء المغربية، إلى جانب رفض سفارة البلاد بالمغرب طلبات الحصول على التأشيرة لآلاف المواطنين المغاربة دون تقديم مبرر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp