مربو دجاج اللحم يتهمون مصنعي الأعلاف بمواصلة رفع الأسعار رغم تراجع أثمان المواد الأولية عالميا

اتهمت  الجمعية الوطنية لمربي دجاج اللحم، مصنعي الأعلاف، بالاستمرار في رفع الأسعار، والنقص من الجودة، رغم تراجع أثمان المواد الأساسية عالميا، حيث تراجع ثمن الذرة منذ يوليو الماضي بأكثر من 50 دولار في الطون والصويا بأكثر من 70 دولار، وذلك لمساهمة في تخفيف الضرر الذي يصيب المربي ويؤثر على ميزانية المستهلك.

وارتفع سعر الدجاج الحي إلى 22 درهما للكيلوغرام الواحد، و ثمن البيض إلى 1.30 درهم، بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف.

وكانت تجار الأعلاف بالتقسيط، توقفوا عن بيع بعض أنواع الأعلاف المركبة في بداية شهر غشت الماضي، بعد أن تلقوا معلومات بتخفيض الأثمان، غير أنها واصلت استقرارها.

و سجلت الجمعية الوطنية لمربي الدجاج في مراسلتها “غياب الجودة المطلوبة في هذه الأعلاف”، حيث أوردوا أنهم كانوا يحصلون سابقا على “معامل التحويل الذي لا يتجاوز معدله 1,80 بينما يصل اليوم من 2 إلى 2,5 بسبب ضعف الجودة المطلوبة”، داعين مصنعي الأعلاف إلى “اعتماد تركيبة جيدة لتحقيق معامل تحويل لا يتجاوز 1,7″، مطالبين كذلك “بمراجعة ديون المربين المتضررين وإعادة جدولتها لتمكينهم من الاستمرار “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp