مكتب الفرع الإقليمي الموسع لحزب التقدم والاشتىراكية في ضيافة رئيس مجلس جماعة بوجدة

التقى ،يوم أمس الإثنين ، رئيس مجلس جماعة وجدة بوفد من مكتب الفرع الإقليمي الموسع لحزب التقدم والاشتىراكية.

وقد خصص اللقاء، حسب ما صرح به لنا مسؤول بحزب التقدم والاشتراكية، لمتابعة قضايا المدينة والمواطنين المعروضة على انظار المجلس منذ اللقاء التواصلي الأول المنعقد في شهر يونيو والتي تستاثر أيضا ،في هذا الوقت من الصيف ،باهتمام متزايد من قبل الساكنة ، ويتعلق الأمر بالخصوص :

  • الكلاب الضالة
  • والنقل الحضري
  • واحتلال الملك العام والباعة الجائلين
  • ووضعية الطرقات والتشوير
  • و المرضى عقليا
  • وموضوع الجبايات
  • ومساهمة مستشارتي الحزب في جهود الجماعة لأجل خدمة المدينة وسكانها بما يليق بسمعة وتربية وتاريخ ومنهجية نضال التقدم والإشتراكية .
  • كما اثير موضوع المهاجرين، الذين يوجدون باعداد كثيرة في المدينة ، في أفق التواصل معه وتجنيبهم الإستغلال السياسي ،التي تحرص بعض الأوساط المعادية للمغرب ولقضيته الوطنية الأولى ،الصحراء ،على ممارسته ،انطلاقا مما يحياه المهاجر (ة) من ظروف صعبة في منطقتنا الشرقية.


كان اللقاء مفيدا ،تميز بحوار ايجابي ،وبتفاهم حتما سيزيد من بناء وتعزيز الثقة ،اذا ما استمر الإلتزام والوفاء .
لقد كانت الفرصة لدعوة الرئيس، الى اتخاذ مبادرة مأسسة الحوار المدني لأجل مدينة جميلة ،توجه بها الوفد الحزبي لرئيس المجلس ،قد تأخذ الفكرة ،ربما،شكلا ٱخر لنهج سياسة القرب في الأحياء مع المواطنين في حضور للمستشارين (ت) الجماعيين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp