تنظيم أمسية فنية كبرى بالسعيدية

ليلة السبت/الاحد الماضي، كان شاطئ السعيدية على موعد مع حفل كبير أقامته هيت راديو و “السعيدية ريسورتس” إسهاما في التنشيط السياحي للمدينة.

و استقطب جمهورا حاشدا لحضور الحفل الذي شارك فيه فنانون مرموقون على الساحة الشبابية المغربية، والذي عرف واكبه المنشط المعروف مومو.

وافتتح الحفل دي جي بيازيد الذي أبهر الحضور بباقة من مزيج موسيقي غربي عربي، في توليفة من إيقاعات التكنو.

وبعد دخول موفق للمنشط مومو الذي كعادته خلق تجاوبا كبيرا مع الجمهور الشبابي الحاضر، أطل الفنان بدر سلطان متبوعا بالفنانة هند الزيادي الذين غنيا أشهر قطعهما مصاحبين الجمهور في رحلة ساحرة عبر إبداعات الأغنية المغربية العصرية وفنون الشعبي والراي والركادة.

كما كان للجمهور موعد مع الراب المغربي من خلال عروض الرابور الوجدي دراغانوف الذي و على الرغم من كون كلمات الأغاني قل ما تسمع في الوسط العائلي بالمنطقة الشرقية، الا ان تجاوب الجمهور الشبابي معه اقل ما يقال عنه أنه كان هيستيريا، بعد ذلك وسكا للختام امتعت مجموعة فناير الجهمور بنكهتها وموسيقاها الصاخبة وحكم الشعر المحفوظ المراكشي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp