شبح العطش يقض مضجع ساكنة مناطق عديدة بالمغرب

أطلق سكان مجموعة من الدواوير بعدد من أقاليم المملكة، نداءات استغاثة لإنقاذهم من أزمة العطش التي بدأت تقض مضجعهم، إذ أصبح العشرات من المواطنين يقطعون مسافات طويلة للتزود بالماء فيما تغير لون هذه المادة الحيوية بمناطق أخرى.

ويطالب السكان المسؤولون بالتدخل وإيجاد حل لهذه الأزمة، في انتظار أن ينزل الله رحمته من السماء لإنعاش حقينة السدود التي شارفت مياهها على النفاذ، منبهين إلى أن استمرار هذا الوضع سيدفعهم إلى مغادرة قراهم.

وتعرف دواوير عديدة بإقليم سيدي إفني، أزمة عطش حادة دفعت مواطنين إلى شراء صهاريج الماء التي لا تعمر طويلا بفعل ارتفاع درجات الحرارة، ما زاد من تدهور قدرتهم الشرائية، وهو الوضع نفسه الذي تعيشه مناطق أخرى بمختلف ربوع المملكة.

وجدير بالذكر أن المغرب يشهد هذه السنة أزمة عطش ظهرت بوادرها الأولى مع تأخر التساقطات المطرية الموسم الماضي وقلتها، ما يهدد عشرات المدن والمناطق بالعطش خلال فصل فصل الصيف الحالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp