بكين: جيشنا لن يقف مكتوف الأيدي إذا زارت بيلوسي تايوان

هددت الخارجية الصينية، اليوم الاثنين، بأن بكين ستتخذ إجراءات “حاسمة وفعالة” في حال قررت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي زيارة تايوان.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان في إفادة صحفية اليوم الاثنين: “إذا زارت بيلوسي تايوان، فسيكون ذلك تدخلا صارخا في الشؤون الداخلية للصين وسيؤدي إلى عواقب وخيمة للغاية”.

واضاف: “جيش التحرير الشعبي الصيني لن يقف مكتوف الأيدي”.

وأشار المتحدث إلى أن زيارة بيلوسي لتايبيه ستزعزع الاستقرار في مضيق تايوان وستوجه ضربة للعلاقات الصينية الأمريكية، وقال: “ستتخذ الصين بالتأكيد إجراءات مضادة حاسمة وفعالة”.

ونذكر هنا ان السيد وو متحدثا باسم وزارة الدفاع الصينية قال يوم الخميس الماضي أنه لن يتهاون جيش التحرير الشعبي الصيني أبدا مع الأعمال الانفصالية الساعية إلى ما يسمى “استقلال تايوان” والتدخل الخارجي، وسيتخذ إجراءات مضادة حازمة.

واضاف نفس المتحدث في مؤتمر صحفي إن “الإجراءات هي أفضل إجابة”.

كما قال وو “يتعين على الأطراف المعنية أن تتعلم كيف تتكيف، وأن تفكر في نفسها، والأهم من ذلك، أن تتجنب السير في الطريق الخاطئة أكثر من ذلك”، مشددا على أن تواطؤ الانفصاليين الساعين إلى ما يسمى “استقلال تايوان” والقوى الخارجية هو السبب الجذري للتوترات عبر مضيق تايوان.

وقد شدد السيد وو في نفس التصريح أن “قضية تايوان من الشؤون الداخلية للصين بالكامل ولا تقبل أي تدخل خارجي”.

وقالت بيلوسي التي انطلقت أمس في جولة آسيوية، إنها ستزور سنغافورة وماليزيا وكوريا الجنوبية واليابان خلال جولتها، لكنها لم تذكر تايوان.

وفي وقت سابق لم تستبعد وسائل الإعلام الأمريكية، احتمال زيارة بيلوسي لتايوان، لكن بيلوسي نفسها رفضت التعليق على هذه المعلومات متعللة بالدواعي الأمنية.

المصدر: “تاس”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp