بيان على اثر فاجعة الناضورمليلية

20 يونيو 2022

تابعنا نحن المنظمات والجمعيات والنقابات أعضاء المنتدى الاجتماعي المغاربي والمشرق  بقلق شديد التدخل الأمني العنيف يوم 24يونيو 2022 بين مدينة الناضور ومليلية المحتلة و الذي راح ضحيته أكثر من 23مهاجرومئات الجرحى من إفريقيا جنوب الصحراء ومن الأمنيين على الحدود المغربية –الاسبانية، على اثر محاولات الدخول إلى التراب الاسباني عبر مدينة مليلية المغربية المحتلة. وما واكب هذا التدخل من ممارسات ماسة بحقوق الإنسان وفي مقدمتها انتهاك  الحق في الحياة والسلامة البدنية. وقد تناقلت كل وسائل الإعلام العالمية تلك المأساة التي روعت كل الضمائر الحية في العالم. مما يفضح زيف شعارات  احترام حقوق المهاجرين ويبرز أن اعتماد سياسات الهجرة واللجوء سواء في المغرب أو لدى الاتحاد الأوروبي ماهي إلا وسيلة لمحاصرة تدفق الهجرات عند الحدود المغربية-الأوروبية ، وليست سياسات للاندماج الحقيقي لهؤلاء الضحايا الهاربون من ويلات الحروب والنزاعات والتغيرات المناخية، بحثا عن العيش الكريم فيكون مصيرهم التقتيل والتعنيف حد الموت . مما يفضح زيف شعارات احترام حقوق المهاجرين،ويؤكد مرة أخرى أن ما يحصل في إفريقيا هو أولا وأخيرا مسؤولية الدول الأوروبية، في تعاملها مع هذه القارة،بالاستمرار في نهب واستنزاف خيراتها، دون تمكين أبناءها من هذه الثروات، وخلق مجموعة  من الحروب تأخذ أشكالا مختلفة.

نحن المنظمات والجمعيات والنقابات أعضاء المنتدى الاجتماعي المغاربي والمشرق ونعلن للرأي العام الدولي ما يلي :

1- تقديم تعازينا الصادقة لكل عائلات الضحايا وأهاليهم سواء من المهاجرين أو الأمنيين
.ندين بشدة التدخلات العنيفة ضد المهاجرين المؤدية بحياتهم او بصحتهم او ماسة بكرامتهم كما ندين جميع اشكال العنف  -2

3- المطالبة بفتح تحقيق نزيه حول هذه المأساة وتحقيق المحاكمة العادلة للمعتقلين

4-التعجيل بتقديم العلاجات الصحية الضرورية للجميع وسرعة تسليم جثامين الضحايا لعائلاتهم ومواكبة مراسيم  دفنهم .

5- دعوة السلطات القنصلية لبلدان الضحايا لتحمل مسؤوليتهم في حماية ومساندة مواطنيهم في هذه الأزمة.

6- دعوة المقرر الخاص بشؤون الهجرة لدى الأمم المتحدة للتنقل لعين المكان وانجاز تقرير حول الوضعية  والعمل على إطلاق صيرورة بروتوكول خاص لحماية المهاجرين واللاجئين

7- الاعلان  عن استعدادنا للمساهمة في مسار حماية حقوق المهاجرين واللاجئين والدفاع عن مطالبهم العادلة وفق المعايير الدولية لحقوق الإنسان لجنة متابعة المنتدى مغرب مشرق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شكرا على التفاعل... رأيك سيأخذ بعين الاعتبار

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp
%d مدونون معجبون بهذه: