هاشتاغ “سر مهني” بين غياب الوازع الاخلاقي لبعض الشركات وافشاء اسرار مغلوطة 

دعا رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، بوعزة الخراطي، إلى أخذ الحيطة والحذر في التعامل مع الحملة الرقمية التي أطلقها نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم ( هاشتاغ ) “سر مهني”.

وأوضح الخراطي، في تصريح صحفي، أن خطورة هذه الحملة وغموضها يتجليان في كونها تقوم على فضح بعض ممارسات المهنيين داخل الشركات والمعامل والمؤسسات الخاص، عن طريق الحديث فقط دون طرح أدلة.

وأشار المتحدث ذاته، إلى أنه في حالة إذا كان الفضح هدفه “البوز” فهذا مضيعة لوقت المواطنين ويضر بالصورة السياحية والتجارية والاقتصادية للمغرب، ويزرع للشك في صفوف المستهلكين.

ومن جهة أخرى، أبدى رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، استعداد جمعيته للتعامل مع الحالات التي يتوفر أصحابها على أدلة واضحة.

ويقوم هاشتاغ “سر مهني”، على مشاركة أشخاص يشتغلون داخل شركات خاصة أو وحدات صناعية أو مؤسسات عمومية، لأسرار خاصة حول تلاعب أصحابها في جودة المنتجات والخدمات في غياب تام للضمير المهني والوازع الأخلاقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp