نقابة تحتج بحمل الشارات ضد الوزيرة المنصوري

اعلنت نقابة الوطنية للسكنى والتهيئة والتعمير والبيئة المنضوية ( الكدش)  عن حمل شارات حمراء  الشارات الحمراء، تأتي “تنفيذا للبرنامج النضالي للموظفات والموظفين”، وأنه “خطوة إنذارية لحمل المسؤولين بمعالجة المطالب المستعجلة التي أكدتها بيانات وبلاغات الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ولاسيما ما يتعلق بالعدالة في التعويضات”.

وأضافت في بلاغ لها توصلت ” كفى بريس” بنسخة منه أن الاحتجاج يأتي كذلك “نظرا لسياسة الآذن الصماء التي تنتهجها الوزارة (قطاع الاسكان)”.

وسبق للنقابة أن اتهمت  وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة؛ فاطمة الزهراء المنصوري،  بمجازاة بعض الموظفين بـ”تعويضات جزافية خيالية”، و بتوزيع المكافآت بناءً على “أساس حزبي ونقابي وشخصي دون استشارة مسؤولي الوحدات الإدارية التي يشتغلون بها”، مشيرة إلى أن الوزارة تشهد نهج “سياسة الظلم والتهميش”.

وتطالب النقابة بفتح تحقيق عاجل تشرف عليه لجنة مستقلة محايدة في كافة ملفات التقرير النقابي الشامل الذي يتضمن “الاختلالات التي عرفها تدبير منظومة التعويضات الجزافية، و فضح النقابات المتورطة في هذا المسلسل الطويل من الفساد و الاستبداد والتكسب غير المشروع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp