لماذا انتحر مدير التدقيق والتحقيق بـ “بريد المغرب”؟

يثير ” انتحار” إطار عالي ب ” بريد المغرب” علامات استفهام كثيرة حول الظروف و الملابسات ان التي دفعت مدير التدقيق و التحقيق الى وضع حد لحياته، علما انه شخص مشهود له بـ  ” الاستقامة”.

لقد أحاط اللبس، في البداية، هذا الحادث، قبل أن يتبن الخيط الأبيض من الأسود، على يد الزميلة ” بيان اليوم” التي حسمت أمر الانتحار، واضعة بذلك حدا للإشاعات التي رافقت هذا ” الرحيل” عن دار الدنيا إلى الدار الآخرة.

و رغم أن إدارة “بريد المغرب” كانت سباقة لتقديم التعزية للأسرة البريدية وأسرة المتوفي، فإن ذلك لم يشف غليل معارفه، ولم يرو ظمأ كل متعطش لمعرفة الحقيقة.

غير أن السياق الذي جاء في “الانتحار”، يوحي أن مدير التدقيق والتحقيق كان تحت ضغط رهيب قاده في النهاية للاستسلام لهذا الاختيار، خاصة بعد تقرير اللجنة النيابية حول “بريد المغرب”، والذي كشف الأعطاب والاختلالات التي تشكو منها هذه المؤسسة العمومية، وكذا الارتباك الذي تعيشه إدارتها التي أغرقت المكاتب بالمتعاقدين، بالإضافة إلى قرار المغادرة الطوعية، الذي تتجه إلى “فرضه” على العديد من الأطر والمستخدمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp