بنكيران: لا يوجد اي اجتهاد سيجعلنا نتعامل مع المثليين مثل ما يوجد في أوروبا

أكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، أن حزبه سيقف ضد المجاهرة بالمثلية الجنسية، مشددا على ضرورة التمسك بالمرجعية الإسلامية مع التجديد، ورفض قبول “مجاهرة المثليين بمعصية الله علانية”.

وأوضح بنكيران في لقاء حزبي، السبت، أن “من يقرأ القرآن الكريم، سيرى قصة لوط تتكرر، ويشرحها ويوضحها، ولا يوجد أي اجتهاد سيجعلنا نتعامل مع المثليين مثل ما يوجد في أوروبا”.

وشدد زعيم “الإسلاميين” على أنه “لا يجب تحويل الحالات الخاصة إلى قانون عام، قائلا: “ما يسمى العلاقات الرضائية هي الزنا، من تشيطانيت ديالهم تيبدلوا الأسماء، سمح ليا مكاين اجتهاد فهاذشي”.

وأوضح أن المثليين دائما كانوا متواجدين في العالم، والعالم الإسلامي، والمغرب، ولكن “كانو مضركين زلافتهم”، موردا أنه “إذا أصبحوا يجاهرون بذلك حينها هم المسؤولين”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp