بسبب تطور كورونا .. الحكومة قد تعلن عن إجراءات جديدة بعد أسبوعين

تستعد الحكومة المغربية لاتخاذ إجراءات جديدة في ظل استمرار تفشي متحورة “أوميكرون” في عدد من الدول المجاورة، وذلك لحماية المكتسبات التي حققتها السلطات العمومية والصحية للحد من انتشار الوباء.

وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، أن اللجان العلمية تتابع موضوع المتحور الجديد عن كثب، فيما تنصت الحكومة لما يجري، وتستعد لاتخاذ القرارات المناسبة بعد مرور 15 يوما، أي بعد تقييم الوضع الدولي والوطني.

وأورد بايتاس،  في ندوة التصريح الأسبوعي، الخميس، أن “هناك على المستوى الدولي شبه جهل بخصوص المتحور الجديد”، مشيرا إلى أنه “ليست هناك معلومات كافية عنه، ولاسيما تلك المتعلقة بمدى فعالية اللقاحات عليه ومدى خطورته”.

وأضاف أن “المغاربة يعيشون حياة شبه طبيعية، فليس هناك إغلاق، والتنقل متاح، والمواطنين يخرجون متى شاؤوا في الفترة الليلية”، مبرزا أن “الحكومة حينما تتخذ قرارات فهي تتخذها بناء عن معطيات دقيقة من اللجنة العلمية، تتم قراءتها في جميع الاتجاهات”.

ومن جهة أخرى شدد المسؤول الحكومي، على أهمية التلقيح لمواجهة الفيروس، قائلا إن “الحل الوحيد لتفادي السّقوط في انتكاسة صحية هو اللقاح”، مؤكدا أنه “لا يمكن محاربة الوباء إلا بالتلقيح”.

وجدّد المسؤول الحكومي ذاته، دعوة المواطنين المغاربة إلى التوجه إلى المراكز الصحية والمستشفيات من أجل تلقي الجرعات الضرورية، مبرزا أن “المغرب يتوفر على جرعات كافية من اللّقاح المضاد لفيروس كورونا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp