سلاطين المغرب منذ قرون خلت يرسلون ظهائر إلى قبائل الصحراء

للفائدة وللتاريخ لمن يشكك ان الصحراء ليست مغربية من ابواق واعلاميين جنرالات الجزائر نقول لهم ان سلاطين المغرب كانوا يمارسون سلطاتهم من خلال تعيين القضاة والقياد وممثليهم الشخصيين، منذ قرون خلت ويرسلون ظهائر إلى قبائل الصحراء”، وتثبت منظومة الاتفاقيات الدولية للمغرب مع الدول الكبرى أن القوى الأجنبية كانت تلجأ باستمرار إلى سلطان المغرب لحماية أنشطة مواطنيها في الصحراء المغربية.

ولا يفوتني ان اشير الى ان علاقة اهل الصحراء مع الملوك العلويين هي علاقة حب وبيعة منذ عهود وقرون خلت ومنها على سبيل المثال لا الحصر علاقة الشيخ ماء العينين بملوك الدولة العلوية الشريفة سنة (1274ه/1858م) عندما استقبله السلطان مولاي عبد الرحمن بن هشام في مدينة مكناس، وهو في طريقه إلى الحج، ثم توطدت علاقته بابنه السلطان محمد الرابع، و بلغت أوجها في عهد السلطان الحسن الأول بن محمد، وفي عهد ابنيه: مولاي عبد العزيز و مولاي عبد الحفيظ، كما تشهد على ذلك عديد الوثائق و الرسائل المتبادلة بين الشيخ و الملوك رحمة الله عليهم أجمعين.

من بين هذه الرسائل رسالة من الشيخ ماءالعينين إلى السلطان مولاي عبد العزيز مؤرخة بتاريخ 6 جمادى الثانية 1313 هجرية الموافق لتاريخ 24 نونبر 1894، يشكر فيها الشيخ السلطان على حسن استقباله و ضيافته لوفد الشيخ ماءالعينين، الرسالة مأخوذة من كتاب ” الصحراء المغربية من خلال الوثائق الملكية”، القسم الأول الجزء الثالث، من منشورات مديرية الوثائق الملكية.

فهذه الوثائق وغيرها تثبت من جانبنا كمجتمع مدني اننا نملك كل الادلة والاثباتات ان الصحراء مغربية ومتوارثة عن الاباء والاجداد وبالوثائق والادلة وهي موضوعة في مكاتب الامم المتحدة منذ سنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp