لشكر متشبث بالحكومة و”وزن” الاتحاد الاشتراكي “يؤكد أنه يجب أن يكون في الأغلبية” + بيان المجلس الوطني

عبّر الكاتب الاول للإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عن تشبثه بوجود الحزب في الأغلبية الحكومية، وذلك بالنظر إلى “وزنه السياسي” وبرامج تحالفاته خلال المرحلة السابقة.

وجاءت تصريحات لشكر في كلمة ألقاها امام المجلس الوطني لحزب الوردة، المنعقد مساء الأحد، حيث اكد على أن موقع الاتحاد الاشتراكي هو تواجده في الفريق الحكومي.

وحسب لشكر، فإن النتائج التي حققها الاتحاد الاشتراكي تؤهله لأن يكون ضمن الأغلبية الحكومية، “لكن ذلك متوقف على العرض الذي سيقدمه رئيس الحكومة المعين لحزبنا في إطار مفاوضات ومشاورات تشكيلها”.

واستطرد لشكر بالقول، إن حزب الاتحاد الاشتراكي لا يهاب المشاركة في الحكومة ولا التموقع في المعارضة، وأنه لن يختبئ خلف  بعض الصيغ الملتبسة مثل المساندة النقدية..

وجدد لشكر في كلمته، التشديد على أن نتائج حزبه التي حققها، وبرنامجه وتطلعاته تقتضي أن يكون جزءا من التدبير الحكومي للشأن العام خلال المرحلة المقبلة، وذلك بكل ما يتطلبه الأمر من التزام بالمسؤولية وتفان في أداء الواجب.

واستدرك لشكر الأمر في كلمته، حيث قال إن الموقف النهائي من المشاركة في الحكومة ليس موقفا للكاتب الأول للحزب أو لمكتبه السياسي وإنما موقفا للمجلس الوطني.

وأشار إلى قرار سابق للمجلس الوطني بالتموقع في المعارضة في أول حكومة بعد دستور 2011، الى اضعاف الحزب ، وحين قرر المشاركة في الحكومة سنة 2016، هاهو اليوم يجني نتائج ايجابية… لذا فقوة الحزب تكمن في مشاركته في المؤسسات لا خارجها…

كما نبه في الأخير على أن شعار الحزب وبغض النظر عن التموقع الذي سيكون عليه في المرحلة المقبلة، سيظل هو “المغرب أولا”.

بيان المجلس الوطني

بيان-المجلس-الوطني-19092021-à20h26

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp