عشية المجلس الوطني… الدرويش : الاتحاد الاشتراكي لا يعيش بالحكومة ولا يموت بالمعارضة

يرى محمد الدرويش عضو المجلس الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية “أن قرارات ومواقف الحزب الرسمية تعبر عنها بلاغات المكتب السياسي وفي المجلس الوطني”، الذي سينعقد مساء يوم الأحد 19 شتنبر 2021.

أما بخصوص افتتاحية جريدة الاتحاد الاشتراكي بداية هذا الأسبوع والتي كانت قد أثارت الجدل بخصوص مشاركة الاتحاد من عدمها في الحكومة المقبلة ، أوضح محمد الدرويش “أن افتتاحيات الجرائد الحزبية تكون دوما تعبيرا على رأي وليست رأيا ملزما للأجهزة التنفيذية والتقريرية للحزب” .

كما اضاف الدرويش عشية انعقاد المجلس الوطني الاستثنائي ،وأن حزب الاتحاد الاشتراكي لا يعيش بالحكومة ولا يموت بالمعارضة  ،مشككا في ما يروج الآن من سيناريوهات وتسريبات حول تشكيلة وتركيبة الحكومة والأغلبية القادمة ، مشيرا الى أن الجولة الثانية من المفاوضات التي يقودها رئيس الحكومة المعين والتي ستنطلق الاثنين المقبل هي الفصل الأخير في قرار عزيز أخنوش .

فالحكومات يقول الدرويش لا تصنعها الوسائط الاجتماعية و لا آراء بعض الفاعلين السياسيين او غيرهم ، بل تساهم في تكوينها نتائج الانتخابات ، و الاجهزة الحزبية تجيب عن العروض و الاقتراحات بشكل عام ؛

القيادي الاتحادي دعا بالمناسبة رئيس الحكومة المعين إلى تشكيل حكومة قوية ومنسجمة تستحضر نتائج الانتخابات والمسارات العامة والخاصة لكل المكونات الحزبية ، حكومة يقول الدرويش بإمكانها فهم واستيعاب الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تمر منها البلاد وطنيًا و إقليميًا و دوليًا ، حكومة لها امتدادات في المجتمع ، ووزراء لهم المصداقية والمقبولية على كل المستويات وقادرون على الوفاء للوطن والوفاء بالتعاقدات الحزبية المجتمعة في الحكومة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp