وفاة نوبير الأموي مؤسس الكنفدرالية الديمقراطية للشغل وحزب المؤتمر الوطني الاتحادي

انتقل إل رحمة الله الأمين العام السابق للنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، و مؤسس حزب المؤتمر الوطني الاتحادي، بعد الانشقاق عن الاتحاد الاشتراكي، نوبير الأموي، ظهر الثلاثاء بالدار البيضاء، بعد معاناة مع المرض.

وبهذه المناسبة نعت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل قائدها التاريخي، نوبير الأموي، الذي توفي الثلاثاء 07 شتنبر الجاري، عن سن ناهز 86 سنة.

وقالت الكونفدرالية، إنه رحل بعدما “كرس حياته، وضحى بالغالي والنفيس من أجل مغرب أفضل ولم يتوانَ بالجهر بمواقفه الثابتة بالرغم مما تعرض له من اعتقالات، زادته قوة وصلابة، ولم يغير قناعاته التي آمن بها رفقة ثلة من المناضلين الأوفياء لشعبنا وقضاياه”.

ويشار إلى أن الأموي طبع مجموعة من المحطات البارزة في مغرب القرن العشرين خاصة، وكان ورقة صعبة في زمن ارتباط نقابته بحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، الذي انشق عنه لاحقا في عهد الوزير الأول الراحل عبد الرحمن اليوسفي.

ولد محمد نوبير الأموي سنة 1936 بابن أحمد بإقليم سطات.

و انتحب كاتبا عاما للكنفدرالية الديمقراطية للشغل في 26 نونبر 1978 وظل على رأسها إلى غاية 2018.

ودخل الأموي مرتين بعد إضراب 1981 و في 1992 بسبب تصريحات أدلى بها لجريدة اسبانية.

وانشق الأموي عن الاتحاد الاشتراكي في سنة 2000 وأسس حزب المؤتمر الوطني الاتحادي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp