المملكة المغربية تدخل نادي الدول العالمية الكبرى بعز وشرف

د : دنيا قجيم مزوز – سفيرة دولية من أجل التنمية والسلام ٠

المملكة المغربية الشريفة العظمى بقيادة أعظم وافضل رائد حكيم في العالم أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه وأطال في عمره تدخل نادي الدول العالمية الكبرى بعز وشرف ٠
وهي حقيقة الواقع التي تفسر تكالب الحاقدين والمسترزقين خصوم وأعداء المملكة المغربية الشريفة العظمى وشعبها العظيم ، بل وتصل درجة حقد بعضهم احيانا إلى نسج أسوأ الاكاذيب المغرضة والخرافات السادجة وفي بعض الأحيان محاولة تلفيق التهم الكيدية بهدف النيل من صمعة المملكة المغربية الشريفة العظمى والتي أصبحت قوة إقليمية ودولية وأمميا لا محيد عنها في رسم المعادلات الآنية والمستقبلية اقليميا وقاريا ودوليا وامميا٠
٠٠٠٠ولذلك فلا نستغرب إذا سمعنا بين الفينة والأخرى عويل الكلاب من هنا وهناك أو بعض المشاهد الكيدية البئيسة التي تقوم بها بعض الكيانات المشبوهة المتواطئة من المسترزقين الانتفاعيين الذين تعودوا ( اصطياد الاسماك في الماء العكر )،
معتقدين ان اختبائهم وراء منابر إعلامية( محترمة ) ودائعة الصيت بل ولا حتى جنسياتهم سوف تنال من صمعة المملكة المغربية الشريفة العظمى، لكن وعلى العكس من ذلك فإن تكالبهم المضحك وحقدهم البئيس لا يزيدنا نحن المغاربة ملكا وشعبا الا إحساسا بالعز والكرامة والشهامة لنواصل عملنا بكل حزم وعزم وجزم جادين مبدعين في مواصلة صناعة العز والكرامة والشهامة للمملكة المغربية الشريفة العظمى وشعبها الأبي الأصيل الوفي من البوغاز إلى آخر حبة رمل من صحراءه المغربية ولا عزاء للحاقدين والمسترزقين وأبناء عمومتهم من الخونة المندسين أينما تواجدوا ومهما بلغ شأنهم ٠
٠٠٠ فمهما يكن من أمر فالمملكة المغربية الشريفة العظمى لديها الحق ، بل وكامل الحق إسوة بحلفائها الصادقين الاوفياء في الدفاع عن أمنها القومي وهي أي المملكة المغربية الشريفة العظمى ليست في حاجة إلى من يعلمها الأخلاق والأدب ٠ لانها وبكل بساطة هي أصلا مدرسة حقيقية وأصيلة متكاملة الأركان في الأخلاق والأدب والتاريخ والحضارة ٠٠٠٠
(وعيب البحيرة تفتاشها ) كما يقول المثل المغربي الشعبي الأصيل ٠
اللهم بارك في عمر سيدنا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه وأطال في عمره أفضل رائد حكيم في العالم ٠
وفخرا بجميع الصادقين المخلصين الاوفياء إلى وطني محبة في الله والوطن والملك
داخل وخارج تراب المملكة المغربية الشريفة العظمى من دول صديقة وشعوب شقيقة وهيئات مدنية وسياسية دولية وعالمية مشهود لها بالمصداقية والنزاهة والشفافية والتي ترفض الاندساس والخيانة والمكر والخدع في حق المملكة المغربية الشريفة العظمى وشعبها المغربي الأبي الأصيل ٠

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp