الملياردير بيزوس يدشن السياحة الفضائية .. مالك “الأمازون” يحلق إلى الفضاء

تزامنا مع ذكرى نزول الانسان على سطح القمر يوم 20 يوليوز 1969، انضم جيف بيزوس، الرجل الأكثر ثراء في العالم، إلى نادي رواد الفضاء على متن أول رحلة مأهولة لشركته “بلو أوريجين”، ما سيشكّل علامة فارقة جديدة في مجال السياحة الفضائية الوليدة.

وتأتي المهمة بعد تسعة أيام من اختراق مؤسس “فيرجين غالاكتيك” ريتشارد برانسون حدود الغلاف الجوي للأرض، متقدماً بخطوة على الرئيس التنفيذي السابق لشركة أمازون، في ما يبدو أشبه بمنازلة بين الأثرياء في الفضاء.

إلا أنّ بيزوس (57 عاماً) أصرّ على أن “هذه ليست منافسة”. وقال لقناة “إن بي سي” إنّ “أول شخص وصل الى الفضاء كان يوري غاغارين وجرى ذلك منذ وقت طويل”، في إشارة الى رائد الفضاء السوفياتي الذي أجرى أول رحلة مأهولة إلى الفضاء عام 1961.

وأضاف: “يتعلق الأمر ببناء طريق إلى الفضاء للأجيال المقبلة من أجل القيام بأمور مذهلة هناك”.

وأنشأ بيزوس شركة “بلو أوريجين” عام 2000، طامحاً بأن تتمكن ذات يوم من بناء مستعمرات فضائية عائمة مزوّدة بجاذبية اصطناعية، ويمكن لملايين الأشخاص العمل والعيش فيها.

وقال المدير العام للشركة بوب سميث خلال مؤتمر صحافي، إنّ صاروخ “نيو شيبرد” الذي سيتمّ إطلاقه “ليس إلا البداية”.

وأوضح أنه عندما وطأت أقدام نيل أرمسترونغ وباز ألدرن سطح القمر في 20 يوليوز 1969 “شكل ذلك مصدر إلهام لي ولجيل بأكمله في العالم”، مضيفا بالقول: “نعمل بجهد في كل يوم للحفاظ بشكل جيد على هذا الإرث”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp