البطل العالمي عمر زعيتر: لم أكن ضحية لأي تجسس

فضح البطل العالمي في فنون القتال، عمر زعيتر، صحفية ألمانية ( كريستيانا لودفيغ) التي تعمل في يومية  Suddeutsche Zeitung””، التي اتصلت به مخبرة إياه أن اسمه مدرج في قائمة الأسماء التي زعمت منظمة أنهم يتم التجسس عن هواتفهم.

و حاولت الصحفية أن تقنع عمر زعيتر أنه يتم التجسس على هاتفه دون علمه، و أكثر من ذلك حاولت استدراجه للمس بالمؤسسات، غير أن رده كان حاسما وحازما مؤكدا أنه لم يكن في يوم من الأيام  عرضة لأي نشاط تجسس، وأنه يحتفظ لنفسه بحق اللجوء إلى القضاء إذا ما استمرت بعض الجهات على جره إلى قضايا لا تهمه.

وفي ما يلي نص التدوينة:

مثل كل المغاربة ، كنت أهنئ أصدقائي بعيد الأضحى، تلقيت مكالمة من رقم ألماني. لم تكن هناك رسالة تهنئة كالعادة بل كانت مفاجأة غريبة. سيدة قدمت نفسها على أنها كريستيانا لودفيغ من اليومية الألمانية Suddeutsche Zeitung””.

لكنني  صدمت عندما أخبرتني أن اسمي مدرج في قائمة الصحفيين والمحامين التي تداولتها إحدى المنظمات ( فوربين ستوري)، قائلة إنني كنت ضحية تجسس دون علمي.

والأخطر من ذلك أن هذه الصحفية الألمانية حاولت استدراجي لاستهداف مؤسسات معينة في المغرب. لقد كنت واضحا وصادقا مع هذه الصحفية. قلت لها إنه قبل أن أصبح ألمانيًا ، أنا مغربي ، وأنني رياضي لا علاقة لي بهذا النوع من المشاكل، وأنني لم أكن أبدًا ضحية لأي نشاط تجسس.

 ليس لدي ما أقوله لهؤلاء الأشخاص ولا أعرف حتى ما هي أهدافهم ولماذا اتصلوا بي. أقول لهم ولأولئك الذين وضعوا اسمي في هذه القائمة دون علمي، أنني لا أقبل استخدامي أو سحب اسمي في أسئلة مشبوهة.

لن أتوقف عند هذا الحد ، خاصة إذا اكتشفت أن شخصًا أو كيانًا أجنبيًا يحاول استخدام اسمي واسم عائلتي لإيذاء المغرب ، بلدي. هذا هو جوابي لهذه السيدة الألمانية. أما بالنسبة لموقفي القانوني ، فسأعلن عنه إذا أصرت هذه الكيانات على جري إلى قضايا لا تهمني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp