فيروس كورونا يخطف المفكر محمد سبيلا -صورة نادرة للفيلسوف

خطف فيروس كورونا المستجد، المفكر والفيلسوف المغربي، محمد سبيلا، بعد أيام قليلة من دخوله إلى العناية المركزة على إثر إصابته بالوباء.

وتداول أصدقاء وطلبة وعموم متتبعي الشأن الثقافي المغربي، خبر وفاته على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين رحيله خسارة كبيرة للمشهد الثقافي الوطني.

والجدير بالذكر، أن إتحاد كتاب المغرب، كان قد أصدر بلاغا إخباريا قبيل يومين، أعلن فيه أن المفكر المغربي وعضو الإتحاد محمد سبيلا، طريح الفراش بمستشفى الشيخ زايد بالرباط، إثر إصابته بداء كورونا.

وأوضح المكتب التنفيذي لاتحاد كتاب المغرب، أن المفكر المغربي وعضو اتحاد كتاب، الدكتور محمد سبيلا، يوجد طريح الفراش بالعناية المركزة بالمستشفى إثر إصابته بداء كورونا.

ووفق بلاغ للإتحاد، فإن الراحل محمد سبيلا، أصيب بالفيروس اللعين، منذ حوالي عشرة أيام، وكان يتابع العلاج ببيته، إلى أن تدهورت حالته الصحية وتأزم وضعيته التنفسية، ما اضطر أسرته إلى نقله إلى مستشفى الشيخ زايد بالرباط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp