الحكومة تندد بنشر “أخبار زائفة” عن اختراق هواتف شخصيات وطنية وأجنبية

اختراق هواتف شخصيات وطنية وأجنبية

أعربت الرباط عن “استغرابها الشديد” لنشر صحف أجنبية منضوية تحت لواء منظمة “Forbidden Stories” تقاربر تتهم المغرب باختراق أجهزة هواتف عدد من الشخصيات العامة الوطنية والأجنبية.

وأكدت الحكومة المغربية في بلاغ لها اليوم الاثنين، أنها “ترفض هذه الادعاءات الزائفة، وتندد بها جملة وتفصيلا، وتؤكد عدم ارتكازها على أساس من الواقع، على غرار ما سبقها من ادعاءات مشابهة لمنظمة العفو الدولية بهذا الخصوص”.

وأكدت الحكومة أن “المملكة المغربية دولة حق وقانون، تضمن فيها سرية الاتصالات الشخصية بقوة الدستور، وبمقتضى الالتزامات الاتفاقية للمملكة، وبموجب قوانين وآليات قضائية وغير قضائية تضمن حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي والأمن السيبراني لكافة المواطنين والأجانب المقيمين بالمغرب”.

و شدد البيان على أنه لم يسبق للحكومة المغربية “أن اقتنت برمجيات معلوماتية لاختراق أجهزة الاتصال، ولا للسلطات العمومية أن قامت بأعمال من هذا القبيل”، مشيرا إلى أن الائتلاف الصحفي عجز إلى حد الآن عن تقديم أدلة أو قرائن تثبت ما ادعاه.

و كشف تحقيق استقصائي نشر الأحد واستند إلى بيانات حصلت عليها منظمة “Forbidden Stories of Paris” غير الربحية ومنظمة “العفو الدولية”، أن نشطاء وصحفيين وسياسيين في العديد من دول العالم، بما فبها المغرب، استهدفوا بعمليات تجسس بواسطة برنامج خبيث للهواتف الخلوية طورته شركة NSO الإسرائيلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp