وزير خارجية إسبانيا الجديد يبعد مسؤولا رفيعا أصدر اوامر بعدم مراقبة “بن بطوش”

بدأ خوسي مانويل ألباريس، وزير الخارجية الإسباني الجديد في تصفية تركة سلفه أرانتشا غونزاليس لايا وترميم العلاقات مع المغرب، بعدما قرر إقالة مسؤول رفيع في الوزارة أصدر أوامر بعدم مراقبة جواز سفر زعيم مرتزقة “البوليساريو”، المعدو “إبراهيم غالي”، إلى إسبانيا من المطار العسكري بسرقسطة.

وحسب ما اوردته صحيفة “إلموندو”، فإن وزير الخارجية الجديد شرع بالفعل في العمل من أجل إعادة الروح للعلاقات المغربية الإسبانية عبر إعفاء كاميلو بيارينو، مدير ديوان الوزيرة السابقة، والذي كان الرابط المباشر مع هيئة الأركان الجوية الإسبانية لتبليغ المطار العسكري في سرقسطة بعدم طلب هويات الأشخاص القادمين على متن طائرة جزائرية مساء 18 أبريل، التي كانت تحمل “إبراهيم غالي”.

وكان الجنرال خوسي لويس أورتيز كانيافاتي، قائد المطار العسكري لسرقسطة، قد كشف، في جوابه للمحكمة، أنه تلقى تعليمات بعدم التحقق من جوازات سفر القادمين على متن الطائرة الجزائرية، وأكد أن الأمر يتعلق بأوامر صدرت عن وزارة الخارجية الإسبانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp