القضاء الإسباني يستمع إلى ضحية تعذيب “البوليساريو

القضاء الإسباني يستمع إلى ضحية تعذيب البوليساريو

استمع القضاء الإسباني الثلاثاء 29 يونيو الجاري، إلى منشق عن جبهة “البوليساريو” الانفصالية، بشأن شكايات يتهم فيها قيادتها بتعذيبه، وذلك في إطار تعاطي قضاء الجارة الشمالية للمملكة مع الشكايات التي قدمت في حق زعيم الانفصاليين، إبراهيم غالي وعدد من مساعديه.

وذكر الناشط الصحراوي فاضل بريكة، أن قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية، سانتياغو بيدراز، استمع اليوم لشهادته حول التعذيب الذي تعرض له على يد جبهة “البوليساريو”، وحدد يوم 27 من شهر يوليوز المقبل، موعدا للاستماع مرة ثانية إليه، رفقة مولاي بوزيد، الذي قدم شكاية ضد زعيم الجبهة الانفصالية للأسباب ذاتها.

وبهذا الاستماع، يكون بيدراز قد وافق على الطلب الذي تقدم به محامو بريكة قبل أيام، حيث وجهوا رسالة طالبوا فيها بالاستماع إليه في رسالة قصته وقصة الشهود الآخرين، وهم زوجته وشخصان آخران تم اعتقالهما وإطلاق سراحهما في الوقت نفسه مع الناشط بريكة.

وكان القضاء الإسباني قد استمع مطلع يونيو الجاري إلى زعيم جبهة “البوليساريو”، إبراهيم غالي، المتهم بجرائم إبادة جماعية والتعذيب والإرهاب، حيث مثل عبر تقنية الفيديو، أمام سانتياغو بيدراز القاضي بالمحكمة الوطنية، أعلى محكمة جنائية إسبانية.

واحتفظ القضاء الإسباني بتهمتين رئيسيتين ضد زعيم انفصاليي “البوليساريو”، الذي تم إدخاله منذ 18 أبريل إلى مستشفى إسباني، وتتعلق التهمة الأولى بـ”التعذيب” والتي تقدم بها فاضل بريكة ضد زعيم الانفصاليين، والذي يتهمه بالمسؤولية عن اختطافه خلال الفترة من 18 يونيو 2019 إلى 10 نونبر من السنة نفسها.

وتهم التهمة الثانية، بالأساس، “الإبادة الجماعية” و”الاغتيال” و”الإرهاب” و”الجرائم ضد الإنسانية” و”الاختطاف”، تقدمت بها الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، التي تتخذ من إسبانيا مقرا لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp