تداعيات “كورونا” .. خُمُس مخابز المغرب توقفت عن نشاطها

تسببت الأزمة الاقتصادية التي خلفها فيروس “كورونا” المستجد، في إغلاق خمس المخابز والحلويات بالمملكة، بالرغم من إجراءات الدعم التي قامت بها الدولة، عبر تعويض بعض الفئات العاملة في القطاع.

وفي هذا السياق، أكد رئيس الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات بالمغرب، الحسن أزاز، أن 20 في المائة من الوحدات الانتاجية في قطاع المخابز والحلويات أغلقت بسبب تأثيرات أزمة كورونا. 

وأوضح أزاز، في تصريح صحفي، أن رقم معاملات القطاع سجل تراجعا كبيرا، بالنظر إلى الإجراءات التي تمت في ظل هذه الأزمة، لاسيما قرار الإغلاق الكلي خلال السنة الماضية، الذي أثر على سلسلة الخبز والحلويات حيث إن زبناء القطاع أغلقوا أبواب وحداتهم وتحديدا الوحدات الفندقية والمقاهي والمطاعم وغيرها من الوحدات التي تقدم خدمات استهلاكية مرتبطة بالمخابز والحلويات.

وإلى جانب ذلك، أشار أزاز إلى أن الأزمة الحالية، وبالرغم من عودة النشاط بشكل جزئي، فإن استمرار بعض الإجراءات الاحترازية من مثل تحديد توقيت العمل في حدود الساعة الثامنة، أثر على معاملات القطاع بشكل كبير خاصة أن هناك أنشطة أخرى ما زال الإغلاق يشملها. 

وفي سياق أخر، استنكرت الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات بالمغرب، التصريحات الأخيرة الصادرة عن “فيدرالية قطاعية” حول جودة الخبز والحبوب المستعملة في إنتاجه. 

وشدد رئيس الجامعة الوطنية للمخابز والحلويات بالمغرب، على أن الجامعة هي الممثل الشرعي والوحيد لقطاع المخابز والحلويات ولا وجود لإطار آخر يمثل القطاع، معتبرا تصريحات بعض المهنيين، خارجة عن السياق وتضرب في مصداقية مؤسسات الدولة التي تتولى مراقبة الجودة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp