جرسيف: عمال الحراسة بجرسيف يستنجدون من أجل صرف أجورهم

أحمد صبار:

تفاجئ المكتب النقابي لعمال الحراسة التابعين لمديرية وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر بجرسيف، المنضوي تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل “CDT” أنه لم يتم صرف أجرة شهر مارس 2021 العالقة حتى يوم 13 أبريل من العام الجاري ولمجموعة قليلة من العمال فقط، عكس ما كان متفق عليه مع إدارة شركة “كيلي كارد” حسب بلاغ توصلت الجريدة بنسخة منه.
والتزمت، حسب ذات البلاغ، إدارة الشركة في اتصال بالمكتب النقابي لعمال الحراسة بمعالجة المشكل في اليوم الأول من شهر رمضان إلا أن الجميع تفاجئ بالعكس، بغض النظر عن مجموع المشاكل التي يعيش على إيقاعاتها المكتب النقابي مع “كيلي كار” خصوصا من ناحية الالتزام بمواعيد صرف الأجرة الشهرية التي دائما ما تتحجج بنقص السيولة المالية.
ويضيف البلاغ المتوصل به، أنه في إطار النموذج التشاركي الذي تم عقده مع إدارة الشركة عبر مجموعة من اللقاءات المفتوحة التي مهدت خارطة طريق على كيفية الاشتغال ، أكد المكتب النقابي أنه لن يتنازل عن موعد تسلم الأجرة الشهرية لعمال الحراسة رغم هزالتها والتي تعتبر مدخلا أساسيا لاستقرار العامل النفسي والمعنوي.
ودعا ذات البلاغ الجهات الوصية ذات الصلة بالموضوع للتدخل العاجل من أجل إنصاف هؤلاء العمال، كما دعا المديرية الإقليمية للتعليم بجرسيف إلى ضرورة مراقبة هذه الشركة مع ضمان السيولة المالية الكافية.

وفي اتصال للجريدة بإدارة الشركة، أكدت التزامها بجميع الوعود وأن صرف الأجور لباقي العمال سيتم في الأيام القليلة القادمة، وأن مشكل التأخر راجع لما هو تقني وفقط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp