خلية وجدة الإرهابية تمثل أمام النيابة العامة

تم، الاثنين، تقديم أربعة أعضاء من خلية وجدة الإرهابية أمام الوكيل العام للملك في الرباط، بعد انتهاء البحث معهم.

المعنيون، الذين تم تقديمهم من طرف المكتب المركزي للأبحاث القضائية، جرى توقيفهم بسبب تكوين شبكة إجرامية لأغراض القيام بأعمال إرهابية والدعاية لمخططات إرهابية وتمويل الإرهاب.

وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية قد تمكن، الخميس 25 مارس الماضي، من تفكيك الخلية المكونة من أربعة متشددين، تتراوح أعمارهم بين 24 و28 سنة، كانوا ينشطون بمدينة وجدة ويرتبطون بما يسمى “تنظيم الدولة الإسلامية”.

وتم ضبط أعضاء هذه الخلية الإرهابية عبر عمليات أمنية متزامنة في أربعة أحياء سكنية مختلفة بمدينة وجدة، اضطرت خلالها عناصر القوة الخاصة التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني إلى إطلاق عبوات صوتية لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه الرئيس.

كما تمت ملاحقة المشتبه فيه الثاني وتوقيفه بأسطح المنازل المجاورة، خلال محاولته الفرار في ظروف من شأنها تعريض نفسه وسلامة الغير للخطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp