أنباء عن محاولة انقلاب فاشلة قادها الأمير الأردني حمزة بن الحسين ضد أخيه غير الشقيق الملك عبدالله

ذكرت مصادر إعلامية، أن السلطات الأمنية بالمملكة الأردنية الهاشمية، أحبطت محاولة انقلاب فاشلة قادها الأمير حمزة بن الحسين ضد أخيه غير الشقيق الملك عبد الله الثاني .

وأفادت صحيفة “واشنطن بوست”، أنه تمّ اكتشاف مؤامرة انقلاب معقدة قائمة منذ فترة طويلة ضد الملك عبد الله الثاني وفق مسؤولين اردنيين.

ونقلت “واشنطن بوست” عن مسؤول مخابرات اردني قوله إن خطة الانقلاب على الملك عبد الله الثاني كانت “منظمة تنظيمًا جيدًا”. وإن المتأمرين لديهم “علاقات خارجية”.

وأورد المصدر ذاته انّه تم اعتقال الأمير حمزة بن الحسين إلى جانب 20 مسؤولاً في المملكة “هددوا استقرار الاردن”.

كا قالت الصحيفة إنّه تمّ وضع الأمير حمزة بن الحسين الذي شغل منصب ولي عهد الأردن لمدة أربع سنوات، تحت الاقامة الجبرية في قصره في عمان. وسط تحقيق بشأن مؤامرة انقلاب مزعومة للاطاحة باخيه غير الشقيق.

وفي السياق ذاته، أعلنت وكالة الأنباء الرسمية “بترا” عن اعتقال الشريف حسن بن زيد وباسم إبراهيم عوض الله وآخرين -لم تسمهم- لأسبابٍ أمنيّة. دون توضيحات ونقلت عن مصدر أمني قوله إن التحقيق في الموضوع جار.

ومن جهته، ذكر حساب “الأردنية نت” عبر “تويتر”، وفق ما رصدت “وطن”. أنباء عن اعتقالات في صفوف الحرس الخاص للأمير حمزة، مشيرا إلى أن هناك معلومات تفيد باعتقال 4 أفراد من حرس الأمير لغاية الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp