تعديل القاسم الانتخابي يدفع البيجيدي إلى اللجوء للمحكمة الدستورية

قال رئيس فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، مصطفى الإبراهيمي، إن الفريق النيابي للبيجيدي يعتزم اللجوء إلى المحكمة الدستورية من أجل الطعن في تعديل القاسم الإنتخابي، وإعتماده على أساس عدد المسجلين وليس على أساس عدد الأصوات.

وتأتي تصريحات الإبراهيمي التي أدلى بها لموقع “العمق”، بعد أن وجد حزب العدالة والتنمية نفسه وحيدا في دفاعه عن الإبقاء على احتساب القاسم الإنتخابي وفق عدد الأصوات المعبر عنها، حيث أن جل الفرق والمجموعة النيابية أجمعت على تعديله واعتماد احتسابه على أساس عدد المسجلين.

رئيس فريق البيجيدي في مجلس النواب، أكد أيضا في التصريح نفسه، على أن ما يجعل احتساب القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين مخالفا للدستور هو كونه لا يحترم إرادة المواطنين.

وأفادت مصادر قريبة من حزب المصباح، بأن الفريق النيابي للبيجيدي يستعد للتصويت ضد مشروع القانون التنظيمي بشكل كامل.

وكان حزب العدالة والتنمية، قد تشبث غير ما مرة في بلاغات متعددة لأمانته العامة، بالصيغة الحالية للقاسم الانتخابي دون تغيير، معتبرا اقتراح التعديل مخالفا للدستور وضربا للمكتسبات الديمقراطية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
× GIL24 sur WhatsApp