نقابة تنتقد “هيمنة العقلية البيروقراطية” في تدبير مديرية الإنتاج بالقناة الاولى وتكشف هذه الإختلالات

انتقدت النقابة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، “هيمنة العقلية البيروقراطية في تدبير مديرية الإنتاج بالقناة الاولى، مؤكدة أنها رصدت عدة إختلالات.

ووفق بلاغ للنقابة، فإن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة عقدت صفقات ضخمة مع العديد من شركات الانتاج الخاصة، “دون التقيد بحصيص الإنتاج المنصوص عليه في دفتر التحملات، والتمديد غير المبرر للعديد من الانتاجات الخارجية”.

وأكدت النقابة، “غياب التواصل الداخلي والتحكم في اتخاذ القرارات، وغياب مبدأ تكافؤ الفرص وانتشار عطالة واسعة في صفوف المهنيين، فضلا عن غياب ظروف العمل المهنية؛ منها أساس النقص الكبير في الوسائل التقنية واللوجيستيكية”.

وإتهمت النقابة المدير المركزي، ب “التدبير الاحادي” وذلك “من خلال فرض إنتاجاته مقابل إقصائه الأفكار والمشاريع المقترحة من المنتجين والمخرجين الداخليين”، إضافة إلى “تفويت العديد من الإنتاجات للشركات الخاصة”..

وتضمن بلاغ النقابة أيضا، توعدها بالتصعيد وتسطير برنامج نضالي، “أمام إغلاق أبواب الحوار وعدم التجاوب مع المراسلات”..

كما هددت النقابة بفضح كل شيء والكشف بالأرقام والأسماء، عن البرامج والشركات المستفيدة من التمديد، وذلك في ندوة صحفية.

وختمت النقابة بلاغها، بالإشارة إلى أن الخطوات الاحتجاجية المزمع إتخاذها تتضمن حمل الشارة لتحسيس الإدارة بخطورة الوضع، قبل الانتقال إلى الوقفات الاحتجاجية، محملة الرئيس المدير العام كل تبعات الخطوات الاحتجاجية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*