مدير النشر لجريدة البديل السياسي يتعرض للتهديد

تعرض، خلال الايام القليلة الماضية، الزميل محمد أعبوز مدير جريدة البديل السياسي التي تصدر من الناظور للعديد من المكالمات التهديدة من طرف اشخاص مجهولي الهوية.

وتأتي حيثيات هذه الاحداث، حسب تحليل هيئة تحرير، مباشرة بعد نشر الجريدة لمجموعة من المقالات حول أباطرة ( مافيا ) العقار باقليم الناظور .

كما اوضحت هيئة تحرير في مقال لها نشرته بالجريدة ذاتها، ان الزميل محمد أعبوز يتلقى مكالمات هاتفية مجهولة و في أوقات متأخرة من الليل تنذره بعواقب وخيمة متعددة، فتارة يتوعده المتحدث بالتلفيق له تهم وخيمة وطبخ ملفات خطيرة ستأدي به الى السجن ولمدد طويلة. وتارة أخرى ينسب الشخص المتحدث نفسه لجهات أمنية أو له صلات وعلاقات أمنية أو قضائية، مهددا أياه بمصير مجهول….. وتارة أخرى يكتفي المتحدث بالانهيال عليه بوابل من السب والقذف والكلام الساقط….

يعلم كل من يمارس العمل الاعلامي والصحفي في العالم أن هذه المهنة توصف بأنها مهنة المخاطر، ويعلم الكل كذلك أن هناك قانون وهناك مؤسسات مهمتها هي حماية هذا الصحفي مما يمكن ان يتعرض له من اعتداءات بسبب ممارسة مهنته.

كما أن قانون الصحافة والنشر المغربي الزم دوائر الدولة والقطاع العام والجهات الأخرى التي لعمل الصحفي علاقة بها تمكينه من مزاولة مهنته وتقدم له التسهيلات التي تتطلبها واجبات عمله المهني لضمان كرامة العمل الصحفي، وحرص القانون المذكور على تمكين الصحفي من الحصول على المعلومة والانباء والبيانات والاحصائيات غير المحظورة من مصادرها وله الحق بنشرها، كما منح للصحفي الحق بالحفاظ على سرية مصدر معلوماته، ومنع المشرع التعرض لأدواته الا بحدود القانون ومنع مساءلة الصحفي عما يبديه من معلومات صحفية ولا ان تتخذ ذريعة للاعتداء عليه مادياً أو معنوياً.

لذا نعتقد ان مثل هكذا ممارسة ضد زميل لنا عمر في المهنة لمدة طويلة يعي جيدا مهمته مهنته، وان ما ينشره له مبرراته القانونية، لهي من قبيل الخروج عن القانون والنظام العام ، والتي وجب على الجهات المسؤولة العمل على زجرها ومعاقبتها….

يتبع

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*