الأمن يضع صاحب معمل “فاجعة طنجة” تحت الحراسة النظرية بعد تحسن وضعه الصحي

قادت مصالح الأمن بمدينة طنجة، الإثنين 15 فبراير الجاري، صاحب المعمل الذي وقعت فيه فاجعة “الإثنين الأسود”، إلى مقر ولاية الأمن بالمدينة، من أجل مباشرة الإجراءات القضائية اللازمة في حقه، وذلك بعد استقرار وضعه الصحي. 

وذكرت مصادر مطلعة، أن الشرطة القضائية حلت بمصحة خاصة حيث كان يرقد صاحب المعمل، واصطحبته إلى ولاية الأمن من أجل الاستماع إليه بخصوص ظروف وملابسات فاجعة طنجة، مشيرا إلى أنه سيوضع تحت الحراسة النظرية. 

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الشرطة القضائية استدعت كذلك عائلات ضحايا الفاجعة، اليوم الإثنين، والذي يبلغ عدد 28 ضحية، من بينهم 19 سيدة، وذلك من أجل مواجهتهم بصاحب المعمل، قبل تقديمه أمام أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف. 

ويشار إلى أن مدينة طنجة اهتزت الأسبوع الماضي، ومعها الرأي العام المغربي، على وقع فاجعة وفاة 28 عاملا، أغلبهم نساء، داخل وحدة صناعية تقع في قبو بناية، بعدما غمرتها مياه الأمطار الغزيرة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*