الهيئة الأوروبية للصحة: فيروس “كورونا” يمكن أن يبقى بيننا لفترة طويلة

نبّهت الهيئة الأوروبية للصحة، الجمعة 12 فبراير الجاري، إلى أن فيروس كورونا يمكن أن “يبقى بيننا” لفترة طويلة وعلينا الاستعداد لذلك رغم تسارع حملة التلقيح في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

وقالت أندريا أمون مديرة المركز الاوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها “يبدو الآن أن بقاء (الفيروس) هو الأكثر ترجيحا”، مضيفة “يبدو أنه تكيف في شكل كبير مع الانسان. علينا تاليا أن نستعد (لفرضية) أنه باق بيننا”، مضيفة: “لن يكون الفيروس الأول الذي سيبقى بيننا دائما، ليست هذه تاليا صفة غير مألوفة لفيروس” محدد.

وفي مواجهة احتمال بقاء الفيروس فترة طويلة، تعلق كثير من الآمال على اللقاحات: في أوروبا، يبدو أن بريطانيا على وشك كسب رهانها الطموح بتلقيح حوالى 15 مليون شخص من الفئات الأكثر ضعفا ضد كوفيد-19 بحلول منتصف فبراير.

هو رهان كبير لرئيس الوزراء البريطاني المحافظ بوريس جونسون الذي واجه انتقادات حتى الآن بسبب إدارته الفوضوية للوباء الذي تسبب بحوالى أربعة ملايين إصابة وأكثر من 115 ألف وفاة في البلاد التي تعد 66 مليون نسمة، الأكثر تضررا بالوباء في أوروبا.

ومن جانب آخر، أوصت السلطات الصحية الفرنسية الجمعة “بعدم إعطاء سوى جرعة واحدة” من اللقاح ضد كوفيد-19 للأشخاص “الذين سبق أن اصيبوا” بالفيروس، لتصبح أول دولة تصدر مثل هذه التوصية، كما أعلن باحثون في فرنسا رصد أول حالة إصابة متكررة خطيرة بالنسخة المتحورة الجنوب إفريقية، بعد أن عانى صاحبها إصابة أولى خفيفة.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*