تنسيقية الأطر الإدارية المتدربة تصعد ضد وزارة امزازي وتقرر خوض إضراب وطني

قررت التنسيقية الوطنية للأطر الإدارية المتدربة تصعيد إحتجاجاتها ضد وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وحسب بلاغ للتنسيقية، فقد تمت اتخاذ قرار مقاطعة امتحان استيفاء المجزوءات، وخوض اضراب وطني الثلاثاء 9 فبراير 2021 مع وقفات ميدانية في جميع المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين.

وأوضحت التنسيقية في بلاغها، أنها تتابع بقلق عميق ما أسمته بـ “الاستهتار غير المقبول” لوزارة التربية الوطنية بمطالب فئة المتصرفين التربويين، وإمعانها في سياسة الهروب إلى الأمام، وذلك عبر تصريحات وبلاغات ليس لها أي مفعول قانوني أو واقعي، في استنزاف متعمد لزمن التشريع المتبقي من الولاية الحكومية الحالية، وتحويل الآجال القريبة و الأيام القليلة لاستصدار مرسومي أطر الإدارة التربوية إلى آجال غير محددة تبرز النوايا الحقيقية للوزارة، و تزيد من ضحايا اطار متصرف تربوي يقول البيان.

وعبرت التنسيقية الوطنية في البلاغ نفسه، عن استنكارها تماطل الوزارة الوصية في معالجة ملف المتصرفين التربويين بشكل فوري ودون تسويف.

وطالبت التنسيقية بالإسراع بإخراج مرسوم منصف للمتصرفين التربويين، يحقق لهم الاستقرار النفسي والاجتماعي، وبرفع اللبس والغموض الذي يكتنف السنة الثانية من التكوين. كما دعت الأطر الإدارية المتدربة بجميع المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين على الصعيد الوطني إلى انخراطها الكامل واللامشروط في المحطات النضالية الميدانية المقبلة، مع دعوة كافة الهيئات النقابية الى مساندة ودعم نضالاتنا المشروعة يؤكد بيان التنسيقية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*