دراسة: جرعة واحدة من لقاح “أسترازينيكا” الذي اعتمده المغرب توفر مستوى عال من الحماية

أظهرت دراسة جديدة أن جرعة واحدة من لقاح كورونا الذي طورته جامعة أكسفورد وأسترازينيكا واعتمده المغرب ، توفر مستوى عالٍ من الحماية يدوم مدة 12 أسبوعا. 

وكشفت الدراسة التي أصدرتها جامعة أكسفورد أن اللقاح يقلل من انتقال الفيروس بمقدار الثلثين ويمنع الإصابة بأمراض خطيرة، مشيرة إلى أن هذه النتائج تدعم استراتيجية الحكومة لتأجيل الجرعة الثانية من اللقاح بحيث يمكن توصيل تطعيم المزيد من الأشخاص بالجرعة الأولى. 

هذا ولم تتم مراجعة الدراسة بعد، لكن المسؤولون البريطانيون استقبلوها بحماس تحت ضغط الحاجة إلى تبرير قرارهم بتأجيل الجرعة الثانية.

ويذكر أن بريطانيا بدأت في الرابع من ينايرالماضي عملية التطعيم باستخدام اللقاح المضاد لمرض كوفيد-19، من مجموعة أدوية “أسترازينيكا” وجامعة أوكسفورد، لتكون أول دولة في العالم تقدم على استخدام هذا اللقاح. 

وما يميّز هذا اللّقاح (أسترا زينيكا- أكسفورد) أنّه، أقل تكلفة وسهل التخزين، حيث يمكن حفظه في براد عادي، مقارنة بلقاحي “موديرنا” و”فايزر- بيونتيك”، اللذين يحتاجان إلى درجات حرارة منخفضة (-70 درجة) للتخزين، وقد تم الترخيص لهما وتوزيعهما في دول عدة لاسيما في الولايات المتحدة. وفقا لوكالة “رويترز”.

والجدير بالذكر، أن السلطات الصحية بالمغرب تعتمد اللقاح المذكور إلى جانب اللقاح الصيني في الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد التي انطلقت الخميس الماضي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*