واشنطن توجه أصابع الاتهام إلى التطور العسكري الصيني.. والخارجية الصينية تؤكد أنها ذريعة لتغطية التوسُّع العسكري الأمريكي ..

خلال مؤتمر صحفي عقدته وزارة الخارجية الصينية، يوم الثلاثاء (19 يناير)، سأل أحد المراسلين عن رد الصين بخصوص ما ذكرته التقارير حول ما نشره مبعوث الرئيس الأمريكي الخاص لشؤون الحد من الأسلحة على وسائل التواصل الاجتماعي، في الـ 15 من يناير الجاري، ووجه فيه أصابع الاتهام إلى تطور القوة العسكرية الصينية.

وقد أجابت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشون يينغ قائلة، إن البعض في الولايات المتحدة يوجهون دائمًا أصابع الاتهام إلى تطور القوة العسكرية الصينية، مؤكدة معارضة الصين الشديدة لذلك.وأضافت أن الولايات المتحدة بصفتها القوة العظمى الوحيدة في العالم سعت منذ فترة طويلة إلى تطوير أسلحتها المتقدمة، بما في ذلك الصواريخ، ما يقوض فرص تحقيق السلام والاستقرار الإقليميين والعالميين، وقد أثبتت الحقائق أن أقوال واشنطن مجرد ذريعة لتغطية توسعها العسكري غير المنضبط.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*