الملياردير حسن الدرهم و16 آخرين أمام القضاء بتهم ثقيلة

يمثل الرئيس السابق لبلدية العيون المرسى، حسن الدرهم، الخميس المقبل الذي يصادف 21 يناير الجاري، أمام قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بمراكش في إطار الإستنطاق الإبتدائي، على خلفية شبهة تورطه بجرائم أموال.

وذكر مصدر مطلع، أن  قاضي التحقيق سيستمع لحسن الدرهم رفقة 16 متهما اخرين، ضمنهم مقاولين ومستشارين وموظفين من أجل جنايات تبديد وإختلاس أموال عمومية موضوعة تحت يدهم بمقتضى وظيفتهم والتزوير في محرر رسمي والمشاركة في كل ذلك كل واحد حسب المنسوب إليه.

وتعود وقائع هذه القضية إلى افتراض وجود شبهة اختلالات مالية وقانونية سجلت أثناء تولي المتهم الرئيسي لمهمة تسيير الجماعة المذكورة.

وفي هذا السياق، أكد رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، محمد الغلوسي، أن الجمعية كمنظمة حقوقية مهتمة بمحاربة الفساد ونهب المال العام والمطالبة بالقطع مع الإفلات من العقاب في الجرائم المالية والإقتصادية وربط المسوؤلية بالمحاسبة تتمنى ” أن تأخد القضية مجراها الطبيعي في إطار سيادة القانون وتحقيق العدالة مهما كانت مواقع ومراكز المتهمين في هذه القضية”.

وعبر الغلوسي عن تخوفه “من أن تكون تحركات البعض خلال الأيام الماضية في اتجاه تقويض القانون ومحاولة الإفلات من العقاب”، مؤكداً أن الجمعية المغربية لحماية المال العام ستتابع ” مسار وأطوار هذه القضية وستفضح أي تجاوز مفترض قد يحصل في هذا الملف”.

والجدير بالذكر أن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، كان قد قرر في نونبر الماضي إجراء تحقيق في مواجهة حسن الدرهم، الرئيس السابق لبلدية العيون المرسى، و16 متهما آخر في قضايا تتعلق باختلاس وتبديد أموال عمومية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*