البروفسور الإبراهيمي: الأبحاث حول فاعلية لقاح “سينوفارم” لا يمكن أن يطعن فيها

أكد البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا بكلية الطب بجامعة محمد الخامس بالرباط، نجاعة اللقاح الصيني الذي اختاره المغرب لتلقيح المواطنيين ضد فيروس كورونا.

وكتب الإبراهيمي في تدوينة على حسابه بالفيسبوك :”نزولا عند رغبة بعض الأحبة (وبطبيعة الحال “العلماء المحليين والدوليين” الذين يبخسون الخبراء made in moroccoo ،والذين فاتهم الاطلاع على مراحل تطوير لقاح سينوفارم، أرفق هاته الأبحاث المنشورة عن اللقاح الصيني في مجلات علمية أمريكية عالمية ومحكمة والتي لا يمكن أن يضرب فيها إلا جاهل أو متأمر”.

وتابع “كنت أحلم دائما وأنا أرى المغاربة “كيحفنو ” فالدوايات و الأعشاب أن يفهموا منظومة تطوير الأدوية و اللقاحات حتى تكون لهم مقاربة عقلانية للتداوي….وأنا سعيد اليوم وأنا أرى أن الكل يتحدث عن ذلك وأن تتاح لي فرصة المشاركة في هاته الحملة الوطنية الصحية والعلمية الفريدة”.

وكشف الإبراهيمي أن “نتائج المرحلة المقبلة السريرية والتي تسبق وجود أي فيروس حي في اللقاح “CELL كما أن المراحل السريرية الأولى والثانية والتي تثبت السلامة والنجاعة وفاعلية اللقاح على مئات الأشخاص (Journal of American Medical Association).

وأكد الإبراهيمي أنه “لم تنتشر أي دراسة علمية للمرحلة السريرية الثالثة لأي لقاح لسبب بسيط هو أنها لم تكتمل بعد”.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*