النيابة العامة تأمر بوضع مديري موقعين الكترونيين ومصور وعميد شرطة رهن الاعتقال الاحتياطي

قرر الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء إحالة مديري موقعين إلكترونيين ( كلاش تيفي/ لونكيط) ومصور صحفي متهمين في ابتزاز رجال أعمال بالدار البيضاء على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية للاختصاص النوعي، بينما قرر إحالة عميد شرطة “ع. م” على قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف، مع ملتمس إيداعه السجن، طبقا لقواعد الاختصاص الاستثنائي المعروفة عمليا بـ”الامتياز القضائي”.

وأمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بوضعهم رهن الاعتقال الاحتياطي، وتحديد 27 نونبر الجاري لعرضهم على المحاكمة.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد أوقفت اثنين من المشتبه بهم، هما محمد قاسمي ( مدير موقع “علاش تيفي”) وكريم سلماوي ( مصور)، مساء الثلاثاء الماضي، وهما في حالة تلبس بتسلم مبلغ ثلاثين مليون سنتيم من مقاول على سبيل الابتزاز، بدعوى الامتناع عن تأليب الرأي العام ضده بواسطة مقالات ممنهجة وتشهيرية تستهدف سمعته في الوسط التجاري بالدار البيضاء.

وقادت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء واقعة التلبس بالابتزاز الإعلامي، إلى توقيف عميد الشرطة المعتقل، وكذا المشتبه به الرئيسي، الذي يدير موقع “لونكيط”، الذي كان ينتحل صفة ضابط سامٍ، والذي كشفت الخبرات التقنية أنه كان يتولى اختيار الضحايا والإيعاز لباقي المساهمين والمشاركين بالقيام بعمليات الابتزاز تحت ذريعة الإحجام عن النشر التشهيري في مواجهة الضحايا.

و كان المتهمون يعمدون إلى ابتزاز عدد من رجال الأعمال عن طريق مقالات تشهيرية تسيء إلى شخصه ونشاطه التجاري، وقد جرت مواجهتهم بالعديد من الضحايا.

وإلى ذلك  أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني قرارا يقضي بإيقاف عميد الشرطة المعتقل عن العمل مؤقتا.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*