مكتب الكهرباء والماء يتراجع عن الفواتير التقديرية ويفتح باب الشكايات

أعلن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح أنه بعد استئناف عملية قراءة العدادات ابتداء من فاتح يونيو الجاري، فإن جميع الفواتير التي تم إصدارها على أساس مؤشرات تقديرية سوف يتم مراجعتها مباشرة بعد أول قراءة حقيقية لمؤشرات العدادات بدون أن ينتج عن ذلك أي تراكم للاستهلاك.
وحسب بلاغ للمكتب، الأربعاء، فإنه بالنسبة لطلب معلومات أو في حالة وجود شكاية تتعلق بعناصر احتساب الفاتورة، يرجى من زبنائه الاتصال بمركز خدمة الزبناء (CRC) أو الاتصال مباشرة بالوكالة المتواجدة بمنطقتهم السكنية أو اللجوء إلى فضاء الزبون عبر الموقع الإلكتروني للمكتب.
واوضح البلاغ، أن مصالح المكتب ستقوم، بدون أي تأخير، بدراسة ومعالجة الشكايات الواردة عليها مع إمكانية منح تسهيلات على شكل تمديد آجال الأداء للزبناء الذين يرغبون في ذلك.
وأشار المكتب إلى أنه قام خلال الفترة التي تم فيها تعليق قراءة العدادات بهدف الحد من انتشار الوباء المرتبط بكوفيد-19، بتقدير مؤشرات الاستهلاك لزبنائه وذلك على أساس متوسط الاستهلاك الحقيقي المسجل قبل فترة الحجر الصحي.
وختم المكتب بلاغه، بالتأكيد على أنه قام بتعبئة جميع موارده البشرية والتقنية وتعزيز وسائل التفاعل عن بعد عبر مركز خدمة الزبناء وشبكة الإنترنت وذلك من أجل ضمان خدمة ذات جودة عالية لزبنائه والاستماع إليهم باستمرار خصوصا خلال فترة الطوارئ الصحية والحجر الصحي.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*