البروفيسور الإبراهيمي يعلن فك شفرة جينومات فيروس “كورونا” في المغرب

تمكن فريق جامعي مغربي يقوده مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، جامعة محمد الخامس، من تحليل جزئي لشفرة 6 جينومات للفيروسات الأولى التي دخلت إلى المغرب في نهاية مارس و بداية أبريل2020، باستعمال تقنية حديثة أدخلها لأول مرة بالمغرب (Nanopore Oxford).

وأوضح البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا بكلية الطب بجامعة محمد الخامس، في تدوينة فايسبوكية أنه “في عمل سينشر قريبا، في إحدى المجلات الدولية المحكمة، وفي سابقة دولية قام الفريق بمقارنة هذه الجينومات المغربية بثلاثين ألف جينوم على المستوى الدولي، حيث تبين أنها لاتختلف كثيرا عن الأنواع المنتشرة عالميا و مؤكدة محدودية  التنوع الجيني للفيروس ويجعل فرضية أن الأدوية واللقاحات قيد التطوير ستكون، إن شاء الله، وبنسبة كبيرة ناجعة في مواجهة جميع أنواع فيروسات الكوفيد-19 على المستوى العالمي”.

وأضاف “الشكر موصول لجميع أعضاء فرق الإتلاف المغربي وعلى رأسهم  والبروفيسور سعيد أمزازي والبروفيسور شكيب النجاري والبروفيسور رشيد منتاك والبروفيسور ليلى سبابو.  وكذلك الشكر موصول لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي لدعمها المادي والمعنوي لمشروع جينوما”،

ختم تدوينته بالقول “ممتن لكل أعضاء المختبر على استماتتهم في العمل خلال الليالي البيضاء الأخيرة و إيمانهم بما نقوم به…. شكرا”

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*