غليان داخل الإتحاد المغربي للشغل

إتهمت الحركة التصحيحة للإتحاد المغربي للشغل، الامين العام للنقابة، الميلودي مخاريق، ب”طبخ” المؤتمر الوطني 12 الذي وضعه على رأس هياكل الهيأة النقابية لولاية ثانية.
وعبرت الحركة التصحيحة في بلاغ لها، عن رفضها لنتائج المؤتمر الوطني 12 للإتحاد المغربي للشغل، الذي أسفر عن إنتخاب الميلودي مخاريق امينا عاما للنقابة لولاية ثانية.
كما عبرت الحركة التصحيحية، حسب البلاغ نفسه، عن “اعتزازها بالالتحاقات الكثيرة، والنوعية، قطاعيا، وجغرافيا، بصفوف الحركة التصحيحية”.
ودعت وفق البلاغ، إلى “إعادة الاعتبار للفعل النقابي، والاستمرار في فضح الفساد داخل الاتحاد المغربي للشغل، في أفق اجتثاث رموزه، واقتلاع جذوره”.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*