عندما يصبح العلم اداة لتفسير السياسة

قديما، كان الحكام اللوربيون يستلهمون قراراتهم من اقتراحات وتفسيرات المنجمين….

ومع بداية الحرب الباردة بين الغرب والشرق (الولايات المتحدة وأوربا الغربية من جهة، والاتحاد السوفيتي والمجموعة الشرقية من جهة أخرى)… كان عاديا جدا ان يسخر الغرب من هوس السفييت بهراء البروفسور professeur Trofim Lyssenko، عالم جوزيف ستالين المفضل.

والآن أغلب قراراتهم تأتي متطابقة مع ما تمليه عليهم الكلية الملكية، علما ان هذه الكلية قبل جائحة كوفيد-19 كانت تمد المسؤولين بمعطيات لتوجيه السياسة الصحية عموما، وحالة المستشفيات وحالة الصحة السريرية على الخصوص….

بعد الجائحة أصبحت مهمة الكلية الملكية توقع إحصائيات الضحايا في غياب الكثير من التدقيقات العلمية المطلوبة !!!!! نظرا لقلة المعلومات المؤكدة الى حدود الساعة.

فهل يمكن اعتبار أن القرارات الغربية (دول الاتحاد الأوربي والمملكة المتحدة وبعض الولايات الفدرالية الامريكية) أصبحت تتخذ بناء على منهجية “منجمين” من نوع جديد؟

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*